خلال لقائه بممثلين عن جرحى وذوي شهداء التظاهرات الأمين العام لمجلس الوزراء: سيتم إرسال الوجبة الأولى من الجرحى للعلاج خارج العراق بعد فتح الأجواء
الكاتب:محرر
التاريخ:9/3/2020
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، السيد حميد نعيم الغزي، إن وزارة الصحة ستباشر بإرسال الوجبة الأولى من الحالات الحرجة لجرحى التظاهرات، للعلاج خارج العراق، بعد إجراءات فتح الأجواء أمام الطيران العراقي مع دولتي تركيا والهند والتي علقت بسبب الإجراءات الصحية لمواجهة جائحة كورونا، من لدن تلك الدولتين.

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، السيد حميد نعيم الغزي، إن وزارة الصحة ستباشر بإرسال الوجبة الأولى من الحالات الحرجة لجرحى التظاهرات، للعلاج خارج العراق، بعد إجراءات فتح الأجواء أمام الطيران العراقي مع دولتي تركيا والهند والتي علقت بسبب الإجراءات الصحية لمواجهة جائحة كورونا، من لدن تلك الدولتين.
وقال خلال لقائه بوفد يمثل جرحى وذوي شهداء تظاهرات تشرين وما تلاها، اليوم الخميس، إن رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، يبدي اهتماماً كبيراً بهذا الملف الحساس وإن الجهات ذات العلاقة، باشرت بتنفيذ ما جاء في قرار مجلس الوزراء المرقم (81) لسنة 2020.
وأشار إلى إن اللجنة الطبية المشكلة في وزارة الصحة، باشرت باستقبال الجرحى لغرض تقديم الرعاية الطبية والصحية لهم في المستشفيات الحكومية، وإحالة ممن يستوجب علاجهم في المستشفيات الخاصة، على نفقة الحكومة، موجهاً باستحداث ردهات خاصة لعلاجهم وبإشراف الملاكات الطبية الأجنبية التي تستقدمها وزارة الصحة بصورة مستمرة.
وفيما يخص ملف ذوي الشهداء، أوضح الأمين العام لمجلس الوزراء، إن مؤسسة الشهداء، باشرت بزيارة العائلات المشمولة بقرار مجلس الوزراء، في بغداد والمحافظات وإنجاز المعاملات الخاصة بشمولهم ضمن قانون مؤسسة الشهداء وتسليمهم المنحة المقرة بموجب القرار.
وبعد انتهاء اللقاء، وبإيعاز من الأمين العام لمجلس الوزراء، تم نقل حالات الإصابات الحرجة، إلى المستشفى، لغرض المباشرة بإجراءات تقديم العلاج والرعاية الطبية والصحية.
وحضر اللقاء، وكيل وزارة الصحة والبيئة د. هاني العقابي، وممثلين عن مؤسسة الشهداء وقسمي الإخلاء والاستقدام الطبي وقسم شؤون المواطنين في وزارة الصحة، حيث تم تثبيت كافة البيانات الخاصة بالجرحى وذوي الشهداء، لغرض المباشرة بالإجراءات اللازمة لتقديم الخدمات.