الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث آليات تطبيق الحزم الإصلاحية المعلنة و مقترحات المتظاهرين السلميين .
الكاتب:محرر
التاريخ:11/12/2019
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

عقد مجلس الأمانة العامة لمجلس الوزراء جلسته الاعتيادية الخامسة برئاسة الأمين العام السيد حميد الغزي.

عقد مجلس الأمانة العامة لمجلس الوزراء جلسته الاعتيادية الخامسة برئاسة الأمين العام السيد حميد الغزي.
وبحث المجلس اخر التطورات الخاصة بالتظاهرات السلمية التي تشهدها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات.
وأكد المجلس أهمية الاستجابة للمطالب المشروعة، واستثمار المقترحات التي قدمها المتظاهرون لتصحيح مسار العملية السياسة والقضاء على الفساد وتوفير فرص العمل وتحسين الخدمات العامة.
وبين الأمين العام لمجلس الوزراء رؤية السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في التعامل بشفافية مع القرارات التي صدرت مؤخرا بشكل "حزم إصلاحية"، ولفت إلى ضرورة ان تكون الإصلاحات واقعية وقابلة للتطبيق، كما وجه دوائر الأمانة العامة كافة، لبذل جهود استثنائية من أجل تنفيذ متطلبات تطبيق الحزم المعلنة.
وتطرق المجلس خلال الجلسة الى الاعمال التخريبية التي طالت الممتلكات العامة والخاصة وأضرت بعدد من كسبة الاعمال الحرة، فضلاً عن تعطيل عمل عددٍ من المؤسسات الحكومية والتربوية، مشيرا الى ان الحكومة ومؤسساتها مع المطالب المشروعة وهي جادة بالإصلاحات شريطة عدم المساس بالمواطن العراقي ومستقبل أبنائه.