الأمين العام لمجلس الوزراء يبحث مع رئيس لجنة الحوار والسلم المجتمعي توحيد الجهد الحكومي بشأن نبذ العنف والتطرف والتشدد
الكاتب:محرر
التاريخ:7/28/2021
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

بحث الأمين العام لمجلس الوزراء، السيد حميد نعيم الغزي، مع مستشار رئيس الوزراء - رئيس لجنة الحوار والسلم المجتمعي، الدكتور هشام داود، توحيد الجهد الحكومي بشأن نبذ العنف والتطرف والتشدد.

بحث الأمين العام لمجلس الوزراء، السيد حميد نعيم الغزي، مع مستشار رئيس الوزراء - رئيس لجنة الحوار والسلم المجتمعي، الدكتور هشام داود، توحيد الجهد الحكومي بشأن نبذ العنف والتطرف والتشدد.

وأكد الأمين العام، أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، داعم أساسي للجهود المحلية والدولية التي تسعى إلى نبذ العنف والتطرف والتشدد، بالتنسيق مع الجهات المختصة العراقية، والوكالات الأممية، والمنظمات الدولية.

وأضاف أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، ستدعم عقد مؤتمر بالتنسيق مع الجهات المختصة لمناقشة استراتيجية نبذ العنف والتطرف، ومعالجة وضع الأُسَر التي انتمى أحد أفرادها لداعش، والبتّ في قضايا الأطفال الذين يصعب تحديد هويتهم.

وأشار إلى أن العمل مستمر بشأن حلّ التقاطعات كافة في ما يخص وضع مدينة سنجار، من أجل دعم استقرارها من جميع الجوانب الأمنية والخدمية والتنموية وإعادة الإعمار والمصالحة فيها، لخصوصيتها ووضعها الدولي بعيدا عن الروتين.

ولفت الأمين العام إلى قرب تشكيل فريق مختص لإنجاز أي أعمال تخص هذه المدينة.

من جانبه أثنى رئيس لجنة الحوار والسلم المجتمعي الدكتور هشام داود، على الدعم الكبير الذي تقدمه الأمانة العامة لمجلس الوزراء؛ لتذليل المعوقات وإنجاح الجهود الرامية إلى نبذ العنف والتطرف والتشدد، ودعم عقد مؤتمرات محلية ودولية بهذا الخصوص، والمساهمة في إعادة الحياة والإعمار إلى مدينة سنجار، فضلا عن دعم مؤتمرات تخص شيوخ العشائر في العراق.

 

الأمانة العامة لمجلس الوزراء

28 تموز 2021